اليمن أونلاين.. أخبار اليمن على مدار الساعة

اليمنيون يطلقون حملة مقاطعة لضرب اقتصاد دولة الامارات

الثلاثاء, 03 سبتمبر, 2019 - 09:41 مساءً
اليمنيون يطلقون حملة مقاطعة لضرب اقتصاد دولة الامارات

[ الحملة تأتي بموازاة تدمير ممنهج للدولة اليمنية بتمويل إماراتي ]

اليمن أونلاين -  الخبر بوست

تصاعدت في وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً وتيرة الحرب الإليكترونية بين ناشطين يمنيين وإماراتيين، انعكاساً لواقع الاشتباك على الأرض بين قوات الحكومة اليمنية الشرعية من جهة وبين قوات المجلس الانتقالي المسنودة بالطيران الحربي الإماراتي.

 

وتشهد مواقع التواصل وعلى وجه الخصوص منصة (تويتر) زخماً يمنياً لافتاً، وهو ما أرجع مراقبون أسبابه إلى شعور اليمنيين بخطورة المخططات التي تدار في أبوظبي وتستهدف في الأساس ضرب الوحدة اليمنية وتمزيق النسيج المجتمعي وإدخال البلاد في دوامة عنف لا تنتهي.

 

وارتفع الزخم اليمني في الإعلام الإليكتروني بشكل غير مسبوق في أعقاب التمرد العسكري الذي نفذه جناح الإنفصاليين في عدن ضد سلطة الرئيس عبدربه منصور هادي، وذلك في العاشر من أغسطس الماضي. وتأججت مشاعر الغضب لدى كثير من اليمنيين عقب سقوط مقتل أكثر من 300 جندي في الجيش الوطني بين قتيل وجريح بغارات لمقاتلات حربية إماراتية.

 

وكتعبير عن رفضهم للسياسات الإماراتية أطلق مغردون وناشطون يمنيون في الأيام القليلة الماضية عدة حملات إليكترونية موجهة ضد التحركات التي تقودها الإمارات في المحافظات المحررة جنوب اليمن، وآخرها حملة إليكترونية في وسائل التواصل تدعو اليمنيين كافة لمقاطعة طيران الإماراتية وعموم البضائع والمنتوجات القادمة من أبوظبي، تحت وسم: مقاطعة طيران الإمارات.

 

وحققت الحملة نجاحاً وتفاعلاً كبيرين من قبل ناشطي مواقع التواصل، وهو ما تثبته الأرقام؛ إذ أصبح مرشحاً لتصدر المواضيع الأكثر تداولاً في الإمارات، بأكثر من 15 ألف تغريدة حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

 

وفي هذا الصدد قال الصحفي عامر الدميني أن كل ما يمت للإمارات بصلة أو يحمل اسمها يستحق المقاطعة. وطالب بمعاملة السلع والبضائع السعودية بالمثل، باعتبارها "الرديف الآخر للإمارات" بحسب قوله.

 

 

الناشط السياسي محمد المحيميد أشار بأن حملة مقاطعة الطيران الإماراتي سيكون لها تأثير "موجع" لأبوظبي.

 

كثير من الشباب تواصل معي بضرورة التغريد على هاشتاق يدعوا لمقاطعة البضائع الإماراتية، ورغم أنه لا بضائع لديهم لكن يمكن الدعوة لمقاطعة طيران الإمارات 😆 با توجعهم كثيرا ويكون الهاشتاق #مقاطعة_طيران_الإمارات

Posted by ‎محمد المحيميد‎ on Saturday, August 31, 2019

 

ووجه الناشط السياسي طه السليماني نداءً إلى الجالية اليمنية بالولايات المتحدة الامريكية لمقاطعة الطيران الإمارتي. وقال: "نحن اكبر جالية عربيه تسافر من امريكا عبر طيران الامارات  فل نعبر عن رأينا عن رفضنا لسياسة الامارات ومقاطعة طيرانها".

وقال الناشط  محمد مهيوب أن اليمن لن ترضخ لمشاريع التقسيم والمتاجرة بالاوطان، وبأنها ستبقى موحدة وعصية على كل مخططات التآمر.

 

وفي حين وصف المحلل السياسي عارف أبوحاتم الغارات الإماراتية التي استهدفت الجيش الوطني قبل أيام في عدن بأنها "هدايا الإمارات للشعب اليمني في العام الهجري الجديد"، قال الناشط السياسي حسين المخلافي بأن الإمارات تعمّدت في السنوات الماضية قصف الطائرات المدنية اليمنية كي تضعف مقدرات الدولة اليمنية.

 

‏الطيران الحربي ‎#الاماراتي تعمد قصف الطائرات المدنية اليمنية لكي يضعف مقدرات الدولة اليمنية ‎#اليمن ‎#مقاطعة_طيران_الإمارات

Posted by Hussain Almeklafi on Monday, September 2, 2019

 

وفي مسعىً لمقاطعة كل المنتوجات الإماراتية نشرت حسابات يمنية عديدة في منصات التواصل أسماء الماركات والبضائع الإماراتية في السوق المحلية، داعية اليمنيين لتجنب شرائها.

 

تعميم رد على ممارسات دولة الشر باليمن عامة والجنوب خاص ‏يجب مقاطعة طيران الامارات والمنتجات الاماراتية وكل ماهو اماراتي يجب التفاعل مع الهشتاق ‎#مقاطعة_طيران_الإمارات

Posted by ‎خليج عدن‎ on Monday, September 2, 2019

 

وتعليقاً على كثافة المنتوجات الإماراتية في السوق المحلية قال الناشط مراد السعيدي أنه أجرى نزولاً ميدانياً لعدد من الأسواق، وذهل من غزارة السلع الإماراتية التي غزت السوق.

 

وأشار بأن الإمارات استثمرت سيطرتها في السنوات الماضية على المنافذ والموانئ لضخ الكثير من بضائعها في الأسواق العربية، ومنها اليمن.

 

وفي حين تركزت الحملة على الدعوة لمقاطعة السلعة الإماراتية في السوق اليمنية، رأي الصحفي سمير الصلاحي أن هذه الدعوة ليست موجهة لليمنيين فحسب، وإنما هي دعوة لكل العرب لمقاطعة المنتوجات الإماراتية المنتشرة في أسواقهم.

 

على الجانب الآخر، دشن مغردون إماراتيون حملة مضادة تحت وسم: طيران الإمارات فخرنا، وذلك رداً على الحملة اليمنية.

غير أن ناشطين يمنيين اعتبروا هذه الحملة ممولة ومدفوعة الأجر من النظام الإماراتي، والذي يعرف عنه تجييش كتائب إليكترونية يطلق عليها في الإعلام "الذباب الإلكتروني"، كمحاولة لإضفاء نوع من رد الفعل إزاء الحملات التي يشنها اليمنيون وتستهدف الإمارات وحكامها.

 

 


اقراء ايضاً